blog-detail
10 21

الشتاء وتأثيره على البشرة

256 مشاهدة

شدة البرودة لها ايضا مضاعفاتها على هذا العضو الحيوي الواقي للجسم من التغيرات الخارجية . خاصة ونحن الآن مقبلين على دخول فصل الشتاء وبرده القارص يجب أخذ الحيطة اللازمة والأجراءات الوقائية وخاصة ممن يعانون من مرض قرصات البرد المؤلمة. إن لشدة البرد أثر مباشر على الجلد تتفاوت حدتها من شخص إلى آخر وعلى ضوء تأثر الأوعية الدموية الجلدية للبرد الذي يؤدي إلى تشنج وضيق عارض في نفس الشرايين حيث يلاحظ شحوب يتبعه احمرار وبالتالي انتفاخ مصحوب بألم شديد في المناطق المصابة نتيجة لعدم وصول الدم

.الأماكن المعرضة لعضات البرد عادة ما تكون الأماكن المكشوفة مثل أصابع اليدين أو الرجلين أطراف الأذن و الوجه ,لذلك ننصح الجميع وخاصة الذين سبق و أن تعرضوا لمثل تلك اللسعات في السابق تكون بعدم التعرض المفاجيء لموجات البرد المقبلة عليها المنطقة وتفادي المكوث لأوقات طويلة خوفا من تفاقم حالاتهم وأخذ الحيطة يكون باستعمال ولبس القفازات و الجرابات و اللفحات الصوفية الدافئة الواقية لليدين و الأرجل و الأذنين والوجه

 . و أهم ما يجب اتّباعه للمحافظة على بشرة نضرة في هذا الشتاء ما يلي: الماء:شرب الماء بكميّات وفيرة كونها مهمّة لترطيب البشرة و تحسّن الدّورة الدّموية

الترطيب:فصل الشتاء هو فصل الجفاف للبشرة لذا يجب الالتزام باستخدام الكريمات المرطبة و باستمرار وخاصّة بعد الحمام و التركيز على الكريمات التي تحتوي على السيلينيوم و الفيتامين (أ)و (ج) و (ه) و Q10

تقشير الوجه لازالة طبقة الجلد الميتة للوصول الى الجلد الصحي الذي يستجيب بشكل افضل مع علاجات الجلد و كريمات البشرة من مرطبات او معالجات الشيخوخة أو حتى العلاجات المستخدمة في عيادة طبيب الجلدية.